ليبرون جيمس..مسيرة المعاناة التي أوصلته لعرش الملوك

نشر من طرف كورة بلس في 08/02/2023 - 18:16
اخر تاريخ تحديث 13/06/2024 - 11:47

صاغ نجم لوس انجليس ليكرز ليبرون جيمس الذي ينعم بمهارات لا مثيل لها و"مسيرة معمّرة" استثنائية ونجومية كبيرة، مصيرًا فريدًا في سعيه ليكون أفضل لاعب على الإطلاق.

 

لمدة عشرين عامًا، أكثر من نصف حياته، أطلق على اللاعب لقب "المُختار" من قبل موقع "سبورتس ايلوسترايتد" عندما كان لا يزال في الثانوية، ومذاك الحين وهو يعانق المجد بطرفيه.

 

بات اللاعب المكنّى أيضاً "الملك" الهدّاف التاريخي لدوري كرة السلة الاميركي للمحترفين بعدما اجتاز الثلاثاء رقماً معمّراً بلغ 38.387 نقطة لكريم عبد الجبار احتفظ به منذ 5 نيسان/ابريل 1984، أي بعد ثمانية أشهر من تاريخ ولادة ليبرون.

 

إنها حكاية إنجازات مبنية في الكثير من الأحيان على إخفاقات قاسية، وكل ذلك أسهم في وضعه بين الشخصيات العظمية في الرياضة.

 

قبل وقت طويل من فوزه بلقب الدوري وجائزة افضل لاعب في النهائي أربع مرات، اضافة الى جائزة افضل لاعب للموسم اربع مرات ايضًا، وقبل ان يُختار للمشاركة في مباراة كل النجوم (أول ستار) الاستعراضية 19 مرة، ناهيك عن جائزة افضل لاعب مبتدئ وميداليتين ذهبيتين اولمبيتين، قبل كل هذا، تعود عقارب الساعة الى ليبرون كمراهق عندما قُدّر له ان يغيّر اللعبة، على الرغم من طفولته الصعبة، بعدما عانت والدته البالغة آنذاك 16 عامًا لتربيته منفردة.

 

طفولة صعبة

 

قال جيمس عن طفولته المبكرة في أكرون بولاية أوهايو، حيث انتقل مرّة هو وغلوريا سبع مرات في نفس العام "لقد جئت من المشاريع، ورأيت المخدرات والأسلحة وجرائم القتل".

 

تغيّرت الأمور عندما اكتشفه مدرب كرة القدم للشباب فرانك ووكر. نظرًا لإعجابه بقدرات جيمس الجسدية، وجهه ووكر نحو كرة السلة، وأقنع غلوريا بالسماح له بالانتقال مع عائلة ووكر.

 

مع بلوغه سن الثانية عشرة، لفت جيمس انتباه الكشافين الذين يأتون بالنيابة عن الثانويات وقد أعجبوا بقوته ومعدل ذكائه في كرة السلة.

 

بداية المسيرة الطويلة

 

اختار ثانوية سانت فنسنت سانت ماري، مدرسة يغلب عليها أصحاب البشرة البيضاء، على حساب مدرسة جون بوشتيل الثانوية، حيث كانت المشجعة، سافانا برينسون، زوجته المستقبلية وأم أطفالهما الثلاثة، تدرس.

 

أبقى هذا الخيار جيمس مع رفاقه، بما في ذلك مافريك كارتر، الذي لا يزال لليوم شريكًا له في مشاريع تتراوح من السينما إلى ملكية الأندية الرياضية والتي، بالإضافة إلى راتب جيمس وعقود الرعاية، جعلته أول ملياردير لا يزال يلعب في الدوري الاميركي.

 

في سن الـ18، أصبح جيمس أصغر لاعب في تاريخ الدرافت عندما اختار فريق مسقط رأسه، كليفلاند كافالييرز في المركز الأول في عام 2003.

 

ابرم صفقة غير مسبوقة مقابل 90 مليون دولار أميركي مع شركة "نايكي" قبل ان يخوض حتى مباراته الاحترافية الاولى، ثمّ قاد كافالييرز في النقاط وسرقات الكرة وعدد الدقائق في موسمه الاول.

 

الا انّ جيمس خسر أول نهائيين خاضهما، مع كافالييرز عام 2007 ثمّ مع ميامي عام 2011، بعدما قرّر ان ينقل "موهبتي الى الشاطئ الجنوبي" في صفقة انتقال نالت انتقادات واسعة.

 

في ميامي، وجد جيمس نفسه في النهاية محاطًا بفريق تنافسي مع دواين وايد وكريس بوش. فاز بأول لقب له في الدوري الاميركي في عام 2012 وأضاف لقبًا ثانيًا في عام 2013 - عندما حصل على جائزة أفضل لاعب للمرة الرابعة ليضيفها الى أعوام 2009 و2010 و2012.

 

وانتهى ظهوره الرابع على التوالي في النهائي بهزيمة ثقيلة أمام سان أنتونيو سبيرز، وقرّر جيمس، الذي "شيطنه" مشجعو كافالييرز بعد رحيله، العودة إلى كليفلاند لاستكمال مهمة غير منجزة.

 

تبع ذلك وصوله الى أربع مواجهات نهائية أخرى جميعها بمواجهة غولدن ستايت ووريرز. خسر جيمس و"كافز" ثلاث مرات، باستثناء عودة ملحمية غير مسبوقة لكليفلاند من تأخره 1-3 في سلسلة سبع مباريات للفوز بلقب 2016.

 

نحو المجد مع كليفلاند

 

أصبح جيمس أول لاعب في تاريخ الدوري يقود جميع اللاعبين في سلسلة ضمن الادوار الاقصائية في النقاط، والمتابعات والتمريرات الحاسمة والسرقات والتصديات، ليمنح كليفلاند اول لقب له على الاطلاق، واول لقب له في بطولة رياضية منذ فوز براونز بلقب دوري كرة القدم الأميركية "أن أف أل" عام 1964.

 

لا يزال التصدي الاسطوري لجيمس على لاعب ووريرز اندريه إيغودالا في المباراة السابعة لحظة ايقونية في مسيرته.

 

وقال جيمس لاحقًا "اعتقدت أنني أفضل لاعب رآه الناس على الإطلاق" مما أثار الجدل حول ما إذا كان هو أو مايكل جوردان يستحقان هذه المكانة.

 

في تلك السلسلة النهائية، قال جيمس إنه شاهد فيلم "ذا غودفاذر" (العرّاب) ست مرات، مستوحى بلا شك من صعود رجل بدأ من لا شيء وممن يمثلون قيم الأسرة بالنسبة له كل شيء.

 

مدافعا قويا عن قضايا السود

 

كان جيمس الذي يشتمل وجوده على وسائل التواصل الاجتماعي متابعة حوالى 144 مليون شخص على إنستغرام، صريحًا في إدانة الظلم العنصري ودعم "حركة حياة السود مهمة".

 

لقد كان مناهضا صريحًا للرئيس دونالد ترامب، غير منزعج من تحذير من الانتقاد الذي وجهه اليه احد الإعلام اليميني بـ"الصمت ومراوغة الكرة".

 

وتعد مدرسة "أعد" التي أسسها جيمس في أكرون مدرسة عامة رائدة تهدف ليس فقط إلى خدمة الطلاب المعرضين للخطر ولكن أيضًا أسرهم بأكملها.

 

كانت جهود جيمس في تغيير مسار الناخبين السود في عام 2020 بمثابة "تغيير للعبة" ساعد في انتخاب الرئيس جو بايدن.

 

في ذلك العام، فاز جيمس بالدوري الاميركي للمرة الرابعة له مع ليكرز، موضحًا أن انتقاله إلى لوس أنجليس لم يكن اعتزالا مبكرًا - حتى لو عرضت عليه هوليوود الدور الرئيسي في "سبايس جام 2" بعد 25 عامًا من النسخة الاولى من بطولة جوردان.

 

وبينما تستمر مقارنته بجوردان الفائز بستة القاب من أصل 6 مواجهات نهائية خاضها مقابل أربع لجيمس في 10 نهائيات، يبقى جيمس ثابتًا حول المستقبل وبحلم جديد - باللعب إلى جانب ابنه، بروني، في دوري المحترفين.

 

وقال جيمس "ما دمت على أرض الملعب، سأحاول أن أكون أفضل لاعب على الإطلاق".

 

وتابع "وأيضًا، أفضل رجل وأفضل أب. كل ذلك على نفس الدرب".

إضافة تعليق

HTML restreint

  • Balises HTML autorisées : <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.